تسجيل الدخول

بيئة الأعمـال

القطاعات الاستثمارية في المملكة

​​بوابة العالم، ووِجهة المستثمرين​

تُعدّ المملكة أكبر الدول الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومركز ربط القارات الثلاث "آسيا وأوروبا وإفريقيا"، لينطلق من هذه المزايا التنافسية سعي المركز إلى تحسين البيئة الاستثمارية، وتشجيع الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية، وخدمة المستثمرين وروّاد الأعمال، وتمكينهم من النمو والتوسع إقليميًا ودوليًا، وتحويل المملكة إلى وجهة رائدة للاستثمارات في العالم.


أبرز القطاعات الاستثمارية الواعدة في المملكة​​

تعددت القطاعات الرائدة والحيوية التي توجّهت لها أهداف رؤية المملكة 2030 لتمكينها بعدد من البرامج الخاصة واستراتيجيات التطوير، ليتشكّل منها تنوّع ضخم من القطاعات بمزايا تنافسية جذابة، وبفرص كبيرة للاستثمار، أبرزها:

1. قطاع الصناعة:

  • فرصة كبيرة لتحقيق رؤية المملكة 2030 في نمو وتنوع موارد واقتصاد المملكة.

  • توفّر المناخ الجاذب الذي يرتكز على المدن الصناعية المتطورة، والبنية التحتية المكتملة، والخدمات عالية الجودة، والشبكة اللوجستية الواسعة.

2. قطاع الصناعة الكيميائية: 

  • أكبر سوق للمواد الكيميائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

  • أكبر المجمعات الكيميائية المتكاملة في جميع أنحاء العالم.

  • زيادة قيمته من خلال برنامج "الصناعات التحويلية" الذي يعمل على تحفيز النمو الصناعي في مختلف المجالات، مما يجعله المحرك الرئيسي لتطوير قطاع الصناعات الكيميائية.

3. قطاع المعادن والتعدين: 

  • نمو هائل وتوسع سريع تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

  • وفرة الموارد الخام في التربة السعودية. 

  • موقع المملكة الاستراتيجي والمهم الذي يمنح المصنّعين المحليين مكانة ممتازة للتصدير.

4. قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات:

  • القلب النابض في عالم الصناعات المتقدمة.

  • أكبر سوق لتقنية المعلومات في الشرق الأوسط.

  • يمتاز بمشاريع تقنية كبرى كمدينة نيوم، ووعد الشمال، ومشروع البحر الأحمر، والقدية.

5. قطاع الطاقة والمياه:

  • أحد أهم القطاعات الاستراتيجية في المملكة.

  • فرصة مهمة للمستثمرين لتفعيل دورهم وتشكيل التحول الذي يشهده القطاع.

  • تصنيف المملكة من الدول الرائدة والأكثر تقدمًا في قطاع الطاقة والمياه على مستوى العالم.

6. قطاع الصحة:

  • طلب مستمر ومتزايد في النمو.

  • تحديات مختلفة في جوانب ومجالات صحية عديدة.

  • توفّر الفرص الاستثمارية الكبيرة لدفع عجلة النمو الاقتصادي، وتمكين الابتكارات، وتفعيل التقنيات المتقدمة.

7. قطاع النقل والخدمات اللوجستية:

  • موقع المملكة الاستراتيجي الذي يمثل مفترق طرق للتجارة الدولية المهمة بين ثلاث قارات "آسيا وأوروبا وإفريقيا".

  • تنوع البنى التحتية للنقل والخدمات اللوجستية، مثل الموانئ، والسكك الحديدية، والطرق، والمطارات.

  • فرص واعدة للمساهمة في نموذج النقل الجديد للمملكة.

8. قطاع السياحة والثقافة والترفيه:

  • اهتمام المملكة بجذب السياح من مختلف أنحاء العالم لزيارة المملكة.

  • مشاهد طبيعية خلابة، وتراث ثقافي غني، ومواقع أثرية مسجلة في منظمة اليونسكو.

  • فرص استثمارية واعدة لتحقيق أكبر التحولات التي عاصرها العالم لتنشيط السياحة الداخلية.